الرئيسية / ثقافة / بـيـروتُ تبـكي فأيـن الدمـعُ والشجـنُ

بـيـروتُ تبـكي فأيـن الدمـعُ والشجـنُ

بقلم علي محمد سلمان*

بـيـروتُ تبـكي فأيـن الدمـعُ والشجـنُ
الشمسُ غابت وكلُّ الناس قد حَزِنُوا

بـيـروتُ تنـزفُ والأطـنـانُ تُدمـيـهـا
هـولٌ فـظـيعٌ وشــعـبٌ لـفَّهُ كــفـنُ

هــذي العـنـابرُ والأهــراءُ بـاكــيـةٌ
ثكــلى تئنُّ فـلا احواضٌ ولا سُفُنُ

قد دمرتها ايادي الغــدر فـي بـلـدٍ
فيه فـســادٌ وحكـمٌ أصـلُـهُ عَـفِـنُ

عُبّادُ مالٍ مـن الاوبـاشِ مـا عـرفوا
حـقَّ الـرعـيَّةِ حتى الآن قد أمنوا

بـاعُـوا الـبـلادَ والأرواحُ ســلعتُهم
يستثمرون بشــعـبٍ مـا لـهُ ثـمَـنُ

ثلاثـةٌ من عـقـودِ الذِّلِ اصـعـبُها
بعد الحروبِ عـيـبٌ أيُّـهـا الـزمـنُ

يا حاملًا رايةَ العدلِ المُـظـفَّـرةَ
نحنُ الجنودُ وأنتَ المجدُ والوطنُ

*استاذ ثانوي في التعليم الرسمي والخاص

عن mediasolutionslb

شاهد أيضاً

عبد الصمد : تنويه وشكر لعلي يوسف للجهد الإستثنائي والعمل الدؤوب في مشروع قانون الإعلام

وفي ما يلي نص الكتاب الذي وجهته وزير الاعلام منال عبد الصمد لأمين صندوق نقابة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *