أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية / أخبار عربية و دولية / بيان من المنظمة العربية لحماية ومساندة الصحفيين وسجناء الرأي بشأن ما يحصل مع الصحفيين الفلسطينيين داخل الارض المحتلة

بيان من المنظمة العربية لحماية ومساندة الصحفيين وسجناء الرأي بشأن ما يحصل مع الصحفيين الفلسطينيين داخل الارض المحتلة

ادلى المحامي عمر زين* بالتصريح التالي:

ان قرار وكالة الصحافة الفرنسية بفصل السيد ناصر ابو بكر نقيب الصحفيين الفلسطينيين من عمله لديها بسبب نشاطه الاعلامي الواسع دفاعاً عن شعبه وتنديده بالعدوان الصهيوني هو قرار ظالم يشير بوضوح الى انحياز الكيان الصهيوني وعدوانه دون وجه حق وبناء لتوجيهاته.
واشار زين ان هذا التدبير بالفصل من العمل هو خوف من الاعلام الملتزم بالقضايا العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ولا يجوز لوكالة الصحافة الفرنسية اقدامها على مثل هذا التصرف لانه مخالف لحرية الرأي والمعتقد ولحقوق الانسان.
واستغرب زين توقيت ما حصل مع نقيب الصحفيين الفلسطينيين من اجراءات غير قانونية وذلك مع ما اقدم عليه العدو الصهيوني من اعتقال الاعلامية المناضلة غيفارا البديري في حي الشيخ جراح والذي إعتدى عليها للحد من نشر جرائمه المستمرة ضد شعبنا الفلسطيني.
وطالب زين اتحاد الصحفيين العرب للتحرك سريعاً للتضامن مع نقيب الصحفيين الفلسطينيين ومقاطعة وكالة الصحافة الفرنسية في كل العالم لعدم احترامها حرية الرأي والمعتقد وتحصيلاً لكامل حقوقه القانونية، كما والعمل لاطلاق سراح الصحفية غيفارا البديري من الاعتقال.
ودعا زين المنظمات الدولية العاملة لحقوق الانسان ان تبادر باتخاذ موقف يتوافق مع مسؤولياتها.

  • رئيس المنظمة العربية لحماية ومساندة الصحفيين وسجناء الرأي
    *الأمين العام السابق لاتحاد المحامين العرب

عن mediasolutionslb

شاهد أيضاً

بيروت ليست مدينتي

بقلم سالي حمود هي ليست حلماً أراه في المنام، وهي ليست حلماً لا يدعني أنام…. بل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *