أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / حركة امل: ردع اسرائيل لا يتم إلا عبر المقاومة وتثبيت قواعد الردع والإشتباك مع العدو كي لا يستسهل كسر هذه القواعد حركة امل: لتوسيع مساحة الإيجابية وترجمتها إسراعاً في إنجاز هذه المهمة الوطنية التي لا تحتمل أي تأجيل

حركة امل: ردع اسرائيل لا يتم إلا عبر المقاومة وتثبيت قواعد الردع والإشتباك مع العدو كي لا يستسهل كسر هذه القواعد حركة امل: لتوسيع مساحة الإيجابية وترجمتها إسراعاً في إنجاز هذه المهمة الوطنية التي لا تحتمل أي تأجيل

عقد المكتب السياسي لحركة أمل اجتماعه الدوري برئاسة الحاج جميل حايك وحضور الأعضاء، وناقش المجتمعون الأوضاع السياسية والإقتصادية والإجتماعية، وبعد الإجتماع صدر البيان التالي:
تحلّ ذكرى عاشوراء في ظروفٍ صحية صعبة على مستوى العالم ولبنان، مما يضاعف مشاعر الحزن لدى الموالين والمواسين ومحبي أهل البيت (ع)، الذين تقف الجائحة مانعاً أمام تعبيرهم ومشاركتهم في إحياء يتناسب مع عظيم ما يكنونه من التزام وحب وولاء لسيد الشهداء (ع).
وفي هذه المناسبة تؤكد الحركة ضرورة أن يكون الخطاب الحسيني في المجالس التي تتيسر إقامتها تحت عنوان (ولا تهنوا)، وفي وسائل الإعلام ووسائط التواصل الإجتماعي، خطاب الوحدة والانسانية وعناوين الإصلاح التي رُفعت في كربلاء، والوقوف على أزمات الناس ومشاكل المواطنين في هذه الظروف الصعبة، والدعوة للتراحم والتواصل ومد يد العون والبذل والإنفاق على حب الإمام الحسين(ع) من أجل التخفيف قدر الإستطاعة عن كاهل الذين يعانون.
وفي شهر آب، شهر تغييب الامام القائد المغيب السيد موسى الصدر وأخويه سماحة الأخ الشيخ محمد يعقوب والأستاذ عباس بدرالدين، ترى الحركة أكثر من أي يوم مضى صوابية المشروع الذي أطلقه الامام الصدر والذي ترافق مع محطات عاشورائية، وهي اليوم تؤكد على أن العناوين التي من أجلها دفع الامام الصدر حريته ستبقى غايات وأهداف نضال هذه الحركة بمجاهديها وكوادرها الذين يقفون خلف القيادة الحكيمة للأخ الرئيس نبيه بري في الحفاظ على وحدة لبنان وعروبته ومقاومته، وإقامة نظام أكثر عدالةً يقوم على المواطنية والمساواة بين جميع اللبنانيين.
تؤكد الحركة أن جبه العدو الصهيوني ومنعه من إستهداف سيادتنا البرية والبحرية والجوية هو حق مقدس، فردع اسرائيل لا يتم إلا عبر المقاومة وتثبيت قواعد الردع والإشتباك مع العدو كي لا يستسهل كسر هذه القواعد وفرض معطيات ميدانية يحاول من خلالها الضغط على الواقع اللبناني، كما تعبّر عن ارتياحها لتفويت الفرصة على العدو والمتربصين والمثبطين الذين كانوا يراهنون على افتعال إرباكات داخلية، إلا أن الخطوات والمواقف الأخيرة للقوى والفعاليات العديدة أكد صلابة الموقف الوطني اللبناني المقاوم.
تدعو الحركة مجدداً المعنيين في تشكيل الحكومة إلى توسيع مساحة الإيجابية التي انطلقت مع تكليف رئيس جديد للحكومة وترجمتها إسراعاً في إنجاز هذه المهمة الوطنية التي لا تحتمل أي تأجيل مع تفاقم الأزمات الاجتماعية التي تعصف بحياة اللبنانيين وتفقدهم أابسط مقومات معيشتهم وتعرضهم لأبشع انواع الابتزاز والضغط، وتدعو كل الأطراف إلى تجاوز الحسابات والمصالح الشخصية والفئوية للوصول إلى تفاهم سريع وفق الأصول.

عن mediasolutionslb

شاهد أيضاً

نقيب الصيادلة جو سلوم : تعزيز مكانة الصيادلة محلًيا وعربًيا ودوليًا

كتب حسين حاموش تعزيز مكانة الصيادلة محلًيا وعربًيا ودوليًالجنة اقتصادية قانونية لإمكانية إجراء مفاوضات جانبية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *