أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / “نعم جورج قرداحي يمثلني وكفى تملّق وإهانة للشعب اللبناني”… لأنه “عندما سكت اهل الحق عن الباطل، ظن اهل الباطل انهم على حقّ”..

“نعم جورج قرداحي يمثلني وكفى تملّق وإهانة للشعب اللبناني”… لأنه “عندما سكت اهل الحق عن الباطل، ظن اهل الباطل انهم على حقّ”..

كنت افضل اكمال الصوم الذي التزمته منذ عشرة ايام او اكثر وتحديداً بعد احداث منطقة الطيونة الأليمة التي احزنتني كثيراً واشعرتني بالكثير من القرف والإشمئزاز ممن يحاولون بكل ما لديهم من وسائل ترهيبية وتخريبية إعادة توريطنا في حرب اهلية طاحنة…لكن هذه الهجمة الشرسة التي لا مُبرّر لها على الصديق الوزير جورج قرداحي استوقفتني كثيراً اليوم واعجبتي كثيراً تغريدة للإعلامية مريم البسام تقول فيها ما معناه اذا انتم لا تعترفون ان “حرب اليمن حرب عبثية تدميرية” قضت على الكثير من مقدرات البلد والعرب واودت بحياة آلاف المدنيين والأطفال والنساء والهمول وارجعت اليمن الى القرون الوسطى ؟!
فإذا لم تكن هكذا فلنسمها “كرمس” او “احتفال بالألعاب النارية” لكنه طوّل كثيراً وصار لازم يخلص ؟! وانهت تغريدتها بالقول هذا كلام عاقل ومسؤول ولم يكن يجب ان يستدعي إستحضاره ونبشه من سجلات الوزير الوطني القديمة وإشعال هذه الحرب الضروس في وجهه؟
وانا شخصياً وبكل تأكيد وإصرار مع كل ما ورد في كلام الوزير قرداحي واؤيّد كلام السيدة البسام واستغرب هذا المساء كلام كل المتملقين والمتلونين والمنافقين الذين يعرفون الحقيقة ويحرفونها؟!
ولقد استوقفني كثيراً كلام الوزير السابق نهاد المشنوق الذي انقله حرفياً وجاء فيه :المشنوق: لإستقالة قرداحي… وتقليص سيطرة الدويلة على الدولة
صدر عن النائب نهاد المشنوق البيان الآتي:
بعد وزير الخفة الخارجية الذي اعتبر البداوة شتيمة وانتقاصاً، جاءنا وزير الخفّة السياسية والعسكرية، ليعتدي على كل اللبنانيين، قبل العرب، بهجومه غير المبرّر على المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات وعلى حقّ هذه الدول في الدفاع عن نفسها في سياق صراع معقّد وخطير، ومن موقع الجهل المطلق بسياقات حرب اليمن ومقدماتها وأدوار اللاعبين فيها.
تصريح جورج قرداحي يؤكّد مجدداً على طبيعة الأزمة في علاقات لبنان بالعالم العربي، وهي أزمة إلغاء الهامش الذي كان موجوداً بين الدولة والدويلة.
إنّ سيطرة الدويلة على الدولة ما عاد بالإمكان كتمانه أو تمويهه بالتصريحات الرمادية، مثل أنّ “قرداحي يعبّر عن رأيه ولا يعبّر عن رأي الحكومة أو عن رئيس الجمهورية”.
كلام الوزير هو ابن بيئة سياسية أشرفت على تشكيل هذه الحكومة، وأعطتها الثقة، من موقع يغلب عليه العداء العلني للعروبة. وكلامه قبل شهر من تسميته وزيراً، كان هو البيان السياسي الذي نصّبه وزيراً.
الحلّ المؤقّت هو استقالة الوزير القرداحي تخفيفاً للضرر الذي يتم إلحاقه بلبنان من هذه البيئة وهذا المناخ. والحلّ النهائي هو باستعادة الهامش بين الدولة والدويلة، وتقليص سيطرة الاحتلال الإيراني على القرار السياسي في لبنان، وهذا بحث يطول…

فقلت في نفسي اين يعيش المشنوق وكيف يقرأ الوقائع والمعطيات ولماذا لا يطّلع هو وغيره من المتملقين مثلاً وليس حصراً على تصريح وزير خاريجتنا الوزير عبدالله بو حبيب:
الخارجية اللبنانية: تصريحات قرداحي قبل تعيينه وزيراً ولا تعكس موقف الحكومة المُتمسك بروابط الأخوة مع الأشقاء العرب*
اذا انه صدر عن وزارة الخارجية والمغتربين البيان الآتي:
“صدر كلام شخصي سابقاً عن وزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي قبل تعيينه وزيراً ونشر بالأمس، وهو لا يعكس موقف الحكومة اللبنانية الذي عبّر عنه رئيسها في البيان الصادر بالأمس، ولا بيانها الوزاري الذي يتمسّك بروابط الأخوة مع الأشقاء العرب.
كما وكانت وزارة الخارجية اللبنانية قد دانت مراراً وتكراراً الهجمات الارهابية التي استهدفت المملكة العربية السعودية، وهي ما زالت على موقفها في المُدافعة عن أمن وسلامة أشقائها الخليجيين الذين تكنّ لهم كل محبة واحترام وتقدير، وتنأى عن التدخل في سياساتهم الداخلية والخارجية”.

وإن كنت لا اؤيد كل ما قاله الوزير بو حبيب اقول ان الموضوع أُعطي اكثر من حجمه وان قرداحي كان قد ادلى بتصريحه قبل شهر من تعيينه وزيراً وان موقفه المُعلن لا يحتوي على إشارات فيها تهجم على السعودية
او الإمارات ؟!
فإلى متى سيستمرّ هذا النفاق وهذا العهر وهذا الإستخفاف بعقول الناس ونعم نقولها وبكل قوّة وبأعلى الأصوات : “إن جورج قرداحي لم يُخطئ لكي يعتذر” ولا داعي لكل هذه الحملة المشبوهة عليه واستغلال كلامه لمعاقبة لبنان واللبنانيين اكثر واكثر لمنعهم من التعبير بحرية عن ما يعتقدون انه حقائق ووقائع دامغة ولا داعي ايضاً لكل هذه الإستدعاءات التي تتوالى في دول الخليج العربي لسفراء لبنان في تلك الدول لشجب تلك التصريحات وإدانتها وإهانتنا وتركيعنا وإبتزازنا؟!
نعم “ان جورج قرداحي يمثلني” وليزعل مني من سيزعل وقد قالها الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام: “ما ترك الحقّ لي من صاحب” او عندما قال عليه السلام: “عندما سكت اهل الحق عن الباطل، ظن اهل الباطل انهم على حقّ”.. واعتذر ممن سيزعجهم كلامي وليتقوا الله وليرحموا هذا الجل الشجاع وليخجلوا من انفسهم ومن تفاهاتهم ونفاقهم وعهرهم؟!

د طلال حمود- ملتقى حوار وعطاء بلا حدود

عن mediasolutionslb

شاهد أيضاً

أكثر من 6 عقود من الريادة في صناعة اللوحات الإعلانية

بمناسبة مرور 67 عام على تأسيسها في فلسطين 1956 ، علـى يد حافظ ابـو ربيع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *