عبد الفتاح خطاب وكتابه «عقصات» بضيافة «العزم الثقافي -طرابلس» واللجان الأهلية

عبد الفتاح خطاب وكتابه «عقصات» بضيافة «العزم الثقافي -طرابلس» واللجان الأهلية
بدعوة من مركز العزم الثقافي- بيت الفن وجمعية اللجان الاهلية أقيم لقاء مع الكاتب والباحث عبد الفتاح خطاب حول الشعر الشعبي الانتقادي من وحي كتيّب «عقصات»، بحضور المشرف العام على جمعية العزم والسعادة د.عبد الاله ميقاتي، عضو كتلة «الوسط المستقل» جان عبيد ممثلاً بإيليا عبيد، رئيس مجلس ادارة دار العلم والعلماء د. عبد الرزاق قرحاني، نقيب محامي طرابلس محمد المراد ممثلاً بالمحامية هدى نابلسي، وحشد من المهتمين، وذلك على مسرح المركز في طرابلس.


بداية النشيد الوطني اللبناني فكلمة ترحيبية لرئيس اللجان الاهلية سمير الحاج، ثم قدم فيها نبذة عن مسيرة الكاتب والباحث.
ورد الكاتب خطاب بكلمة شكر وقال: «لطرابلس مساحة خاصة في قلبي ووجداني وعقلي، امتدت على مدى ربع قرن، وقد قال الوزير، الأديب رشيد درباس في إحدى المناسبات: «عبد الفتاح خطاب بيروتي النشأة .. طرابلسي الهوى».
واعتبر أن «كتابة المواضيع الساخرة مهمة صعبة، وتحتاج الى إدراك شامل وثقافة قوية، وأسلوب تعبير لغوي يتمركز بذكاء بين الرصانة والهزل»، مشدداً على ان «الكتابة الساخرة والنكتة هي سلاح الشعب الضعيف في مواجهة الظلم، وأداة للتصدي للفساد، وأسلوب للنقد والانتقاد، رغم أن النكتة فيها تخفي القهر والمأساة، وتحجب الدموع».
وتابع: «جاداً أو ساخراً أكتب عن وجع الناس مُدركاً أنّ أبناء بلدي يحتاجون إلى أكثر من أن أكتب عن آرائهم وأحلامهم وعواطفهم، واحتياجاتهم ومطالبهم ومظلوميتهم، لأن الاكتفاء بالقول في حالتـنا الراهنة … هو أضعف الإيمان»!
وختم خطاب: لا أخفيكم أنني أشعر بالرهبة أمامكم في هذا اللقاء، آملاً أن تستمتعوا بهذا اللقاء الذي أهديه بمحبة وتقدير إلى شاعر الشعب عمر الزعني.
ختاماً، قدم الكاتب قراءات من كتيّب «عقصات» وجرى توزيع الكتيّب على الحاضرين.

شاهد أيضاً

شهيب: سوق الغرب ستبقى الحاضنة لكل الجبل بعيدا عن أي خطاب لا يشبهها

شهيب: سوق الغرب ستبقى الحاضنة لكل الجبل بعيدا عن أي خطاب لا يشبهها أكد وزير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: