المفتي زغيب أمام ما يجري في بعلبك ندعو الجميع إلى ضبط النفس والى تقديم صوت العقل

أسف المفتي الشيخ عباس زغيب بأن منطقة البقاع وخصوصا بعلبك الهرمل اصبحت ساحتها مصداقا واضحا للبلاد التي تفتقد الامن والامان وذلك بسبب غياب الدولة واهمالها المتعمد الذي افسح المجال امام عناصر متفلتة وغير منضبطة بأن تقوم بافعال جرمية وتجارات غير مشروعه واصبحت مدينة بعلبك مرتهنة واهلها لمداهمات واشتباكات وقتل وخراب ودمار بين الفينة والفينة وسقوط ضحايا لا ذنب لها سوى انها تعيش في منطقة تتحكم فيها الغرائز والعصبيات وامام هذا الواقع فاننا نطالب الجيش والقوى الامنية بان تلقي القبض على المجرم لا ان تنفذ فيه حكم الاعدام لان الهدف من ملاحقة المجرم هي ردعه عن جرمه واخراجه من موت الجهل والاجرام واعادته الى الحياةعنصرا فاعلا وايجابيا وامام ما جرى اليوم فاننا ندعو الجميع الى ضبط النفس والى تقديم صوت العقل وليكن هناك تحقيق قضائي شفاف وتحميل المسؤلية للمقصر ومحاسبته ايا يكن وان استمرار الاشتباكات امر مرفوض لانه يعرض حياة الابرياء للخطر وهو امر مرفوض

شاهد أيضاً

رسالة مهمة من طلاب الجامعة اللبنانية إلى المعنيين

رسالة مهمة من طلاب الجامعة اللبنانية إلى المعنيين تقرير لينا وهب في ظل إستئناف إضراب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: