الوزير شهيب في لقاء تعارف وتهنئة مع الأوائل في الإمتحانات الرسمية

إستقبل وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب التلامذة الأوائل في الإمتحانات الرسمية لشهادة الثانوية العامة بفروعها الأربعة في لقاء تعارف مع أهاليهم وأساتذتهم ، في حضور رئيس المجلس الوطني للبحوث العلمية الدكتور جورج طعمة والأمين العام الدكتور معين حمزة والمدير العام للتربية فادي يرق ومديري التعليم ورؤساء المصالح والمناطق التربوية .
بعد النشيد الوطني رحبت رئيسة دائرة الإمتحانات أمل شعبان بالمتفوقين والحضور والأهالي وهنأتهم لافتة إلى أن هذا اللقاء للتعارف والتهنئة وتسليم الشهادات .


الوزير شهيب :
ثم تحدث الوزير شهيب فرحب بالحضور وخص المجلس الوطني للبحوث العلمية رئيسا وأمينا عاما بالتقدير ، وهنأ الأوائل والمتفوقين وقال : أردت هذا اللقاء العائلي معكم للتعارف والتهنئة ، وللتعبير عن فخري واعتزازي بما حققتموه من مراكز مشرفة ، بجهدكم ومثابرتكم ، وبمتابعة من معلميكم ، وسهر أهاليكم.
أنتم باقة من أبرز الموارد البشرية اللبنانية التي خاضت الإمتحانات الرسمية “تحت عيون الكاميرات” ومن دون أي تدخلات أو تأثيرات . وبالتالي فإن تحليل نتائجكم ، سوف يوفر لنا صورة واقعية وصادقة عن مستوى التحصيل التعلمي ، وتحديد نقاط القوة والضعف في مناهجنا التي نعمل على تحديثها .
إن المؤشر البارز في نتائجكم هو تفوق التعليم الرسمي ، إلى جانب التعليم الخاص المتميز ، وهو سوف يرفع من وتيرة الإقبال على المدرسة الرسمية الحاضنة للجميع ، وقد أعطينا توجيهاتنا لعدم ترك أي متعلم خارج المدرسة .
الجامعات سوف تفتح لكم أبواب التخصص ، فأحسنوا الإختيار وحافظوا على التفوق والتمايز في الإختصاص المناسب لطموحكم ولسوق العمل ، والجامعة اللبنانية ، أم الجامعات اللبنانية ، ابوابها مفتوحة أمامكم لتعليم راق بمستوى متقدم .
وأضاف : تنتهي اليوم الدورة الثانية لإمتحانات الثانوية العامة ، وتبقى الدورة المخصصة لتلامذة المدارس المتعثرة الذين لم يوفقوا في الدورة العادية ، وبعد ذلك سوف نعمل على تقييم الإمتحانات فنبقي على الجيد من التدابير ونحاول إصلاح نقاط الضعف ، إذ أنه ليس بالشعبوبة والإفادات يأخذ التلميذ حقه بل بالإستعداد والسهر والجهد والمتابعة .
سوف نذهب إلى اختصاصات يحتاجها سوق العمل ، إذ أن الإختصاصات التقليدية لم تعد صالحة للسوق ، سيما وانه من اليوم وحتى تخرجكم من الجامعات سوف تنتفي آلاف الوظائف من السوق وتظهر أخرى جديدة ، فاذهبوا إلى التخصص الذي تحتاجه السوق ، ولا تنسوا مدارسكم وأساتذتكم الذي سهروا على تميزكم . كما أن الخارج الذي يفتح أبوابه للمتميزين سوف يحاول إبقاءكم عنده ، لكن الوطن يحتاجكم ، وإذا كانت البلاد تمر بظروف غير طبيعية فإن سعينا الدائم يبقى لبناء وطن بعيد عن الطائفية والسياسة الحادة التي تدمر ولا تبني ، كما نريده بعيدا عن الإنتقائيات بل تحت سقف القانون .
وإنها مناسبة لتوجيه الشكر للدكتور جورج طعمة الذي ملأت مؤلفاته المكتبات وللدكتور معين حمزة الناشط مع المجلس في حقول البحث العلمي ، وللمدير العام للتربية فادي يرق ورئيسة دائرة الإمتحانات أمل شعبان ولجميع المسؤولين في الإدارة والمناطق التربوية الذين عملوا على التنظيم ووضع الأسئلة والمراقبة والتصحيح وإصدار النتائج وأنجزوا العمل المعلوماتي .
وتابع الوزير شهيب : اليوم يتجمع متظاهرون أمام الوزارة لأمر غير طبيعي ، إذ أن أحد الأشخاص دعا التلامذة الراسبين للتجمع لكي يصبحوا خمسمائة، وأوهمهم بأنهم سوف يحصلون على إفادات . إن هذا الأمر غير طبيعي ، والفرق بينكم وبينهم أنكم اجتهدتم وعملتم طوال الأيام وبكل تركيز لتحقيق النجاح والتفوق . ولو تظاهروا حتى يوم القيامة فإنني لن أوقع أي إفادة.
إن هذا البلد منفتح على الآخر وعلى الحوار والتسامح ، وهو بلد يعترف بالآخر ويقوم بواجبه تجاه الآخرين بعيدا من المواقف السياسية . وقد لجأت إلينا مجموعة كبيرة من الإخوان السوريين نتيجة الأوضاع في سوريا . إن لبنان لن يقفل بابه أمام أي طالب علم ، وإننا اليوم نبارك لشاب سوري نال المرتبة الخامسة في لبنان ، على الرغم من الإختلاف في المناهج بين البلدين ، وسوف يعمل الدكتور معين حمزة على تأمين جزء من المنحة فيما أعمل أنا على توفير الجزء الباقي منها .
حمزة :
ثم تحدث الدكتور معين حمزة فأكد أننا نتشرف بالعمل مع وزارة التربية ، وهذا البرنامج مستمر منذ 18 عاما وهو يتوسع ليشمل شريحة اكبر من المتفوقين .
وإن رغبة الجامعات في لبنان من الجامعة اللبنانية إلى الجامعات الخاصة هي رغبة كبيرة في استيعاب المتفوقين ، وهي تتنافس بصورة غير متوقعة لاستقطاب الأوائل ، وتقدم إغراءات مادية أحيانا تفوق ما هو مطلوب . لكن هذه الجامعات تفاهمت في ما بينها لكي تتوافق العروض مع رغبة المرشحين بالتخصص .
وأكد أنه لم تحدث عندنا أي حالة فشل ، والأوائل الذين نكرمهم يستمرون في احتلال المراتب الأولى في الجامعات ، وهذا دليل على صدقية الشهادة الرسمية.
ونحن باسم المجلس الوطني للبحوث العلمية وباسم رئيسه نشد عل يديكم يا معالي الوزير ، إذ أن الإفادات التي يطلبها المتظاهرون هي هدايا مسمومة لا تزال آثارها السلبية ماثلة منذ سنوات .
وتوجه إلى المتفوقين لحسم خياراتهم بالنسبة إلى التخصصات الجامعية اليوم وإبلاغ المجلس بها . كما أكد أن دولة رئيس مجلس الوزراء سوف يستقبلهم في السراي الكبير يوم الأربعاء في 21 آب الحالي لتكريمهم وإعطائهم إفادات المنح المالية .
ثم سلم الوزير شهيب وطعمة وحمزة ويرق الشهادات للأوائل وأقيم حفل استقبال للمناسبة.

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

clear formSubmit