أخبار عاجلة

محامي “خوري للمقاولات”: المكّب العشوائي الذي لوّث البحر عشرات الأعوام تحول إلى مطمر صحّي وفق أحدث المعايير

أصدر مكتب المحامي مارك حبقة وكيل “شركة خوري للمقاولات” (KCC)، متعهدة مشروع مطمر برجّ حمّود والجديدة الصحي، رداً على تغريدة للوزير السابق وئام وهّاب مرفقة بفيديو، تناول فيهما المطمر والمتعهد. وتضمّن بيان المحامي شرحاً بالوقائع فنّد فيه اتهامات وهّاب، وجاء فيه:

• إن مكبّ برج حمود العشوائي قائم منذ ستينات القرن المنصرم، وراح يكبُر حتى أصبح جبل نفايات، وهو كان يحمل الملوّثات للبحر والمناطق المحيطة. وأي تلوث لمياه البحر في منطقة المطمر حصل في السنوات الأربعين التي كان موجوداً المكبّ العشوائي موجوداً خلالها، وبسبب الترسبات الناتجة عن ألقاء المواد النفطية في البحر، وشبكات الصرف الصحي التي تصب مباشرة في البحر وتنجم عنها روائح وملوثات. وما تقوم به “شركة خوري للمقاولات” يهدف إلى معالجة هذا الوضع، وإزالة هذا الإرث القديم من الملوّثات.

• موقع برج حمود تحوّل اليوم من مكبّ عشوائي كما كان على مدى عشرات الأعوام إلى مطمر صحّي تم إنشاؤه وفق أفضل المعايير البيئية والصحية المعتمدة عالمياً، وطبقاُ لدفتر الشروط الموضوع من الحكومة اللبنانية متمثلة بمجلس الإنماء والإعمار.

• تتولى “شركة خوري للمقاولات” تنفيذ الخطة التي وضعتها الحكومة اللبنانية بإزالة الجبل القديم واستخدامه في ردم جزء من البحر، بحسب ما هو مطلوب.

• طبقاً لدفتر الشروط، اقامت “شركة خوري للمقاولات” حاجزأً خرسانياً بحرياً أو كاسر أمواج لمنع أي تسرب للنفايات إلى البحر من منطقة الردم. ووفق تقرير الخبراء، فإن ﻛﺎﺳﺮ اﻟﻤﻮج ﻓﻲ ﺑﺮج ﺣﻤﻮد واﻟﺠﺪﯾﺪة ﯾﺠﺮي ﺑﻨﺎؤه ﺑﺈﺳﺘﺨﺪم اﻟﻤﻮاد اﻟﺼﺨﺮﯾﺔ واﻷدرع اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﯿﺔ ﻛﻤﺎ ھﻮ ﻣﺤﺪد ﻓﻲ دﻓﺘﺮ اﻟﺸﺮوط واﻟﻤﻮاﺻﻔﺎت. وﯾﺘﻢ وﺿﻊ ﻄﺒﻘﺔ عازلة ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻨﺤﺪرات اﻟﺪاﺧﻠﯿﺔﻟﻜﺎﺳﺮ اﻟﻤﻮج ﻛﻤﺎ ھﻮ ﻣﻠﺤﻮظ ﻓﻲ اﻟﺨﺮاﺋﻂ واﻟﻤﻮاﺻﻔﺎت ﻣﻤﺎ ﯾﺆﻣﻦ ﺣﻤﺎﯾﺔ ووﻗﺎﯾﺔ إﺿﺎﻓﯿﺔ ﺿﺪﺗﺴﺮب اﻟﻤﻮاد اﻟﻤﺮدوﻣﺔ ﺿﻤﻦ اﻷراﺿﻲ اﻟﻤﺴﺘﺼﻠﺤﺔ إﻟﻰ اﻟﺒﺤﺮ.

• النفايات الجديدة االتي يستقبل المطمر نحو 1400 طنّ منها يومياً، ترمى في خلايا صحية أقيمت وفق أعلى المعايير البيئية. فتحتَ النفايات المطمورة، في أرضية كل خلية صحية، أقيمت ثلاث طبقات عازلة تمنع تسرّب العُصارة إلى التربة والبحر، وفوق النفايات المطمورة طبقة عازلة تمنع تسرّب الغازات. ويتم جمع العصارة وإرسالها بالأنابيب إلى محطة للتكرير والمعالجة ﺑﻮاﺳﻄﺔ ﺷﺒﻜﺎت وﻣﻀﺨﺎت ﺗﺼﻠﮭﺎ ﺑﺤﻮض ﺗﺨﺰﯾﻦ أنشىء ﻟﮭﺎ، أما الغازات فيجري تركيب محرقة حديثة لها. وكل اﻷﻋﻤﺎل اﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔﻓﻲ ﻣﻄﻤﺮ ﺑﺮج ﺣﻤﻮد، ومنها طﺒﻘﺔ اﻟﺘﺴﻮﯾﺔ واﻟﻄﺒﻘﺎت اﻟﻌﺎزﻟﺔ واﻟﺤﺎﻣﯿﺔ وطﺒﻘﺎت اﻟﺘﺼﺮﯾﻒ الصحي، ونظام جمع العصارة، ﻧﻔﺬت ﻋﻠﻰ ﻧﺤﻮ ﻣﻄﺎﺑﻖ ﻟﺪﻓﺘﺮ اﻟﺸﺮوط واﻟﻤﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﺘﻌﺎﻗﺪﯾﺔ، بحسب الخبراء المعينين من القضاء.

• لا روائح تنبعث من الشاحنات التي تحمل النفايات الجديدة، ومن يزر الموقع يلمس ذلك. فالنفايات الجديدة التي يتسلمها المطمر كل يوم، توضب في بالات وتصل إلى المطمر في شاحنات مغطاة، وتطمر البالات في الخلايا الصحية التي أقيمت وفق أعلى المعايير البيئية، وتغطى مباشرة بالطبقات العازلة. أما النفايات القديمة المتأتية من الجبل الموجود منذ عشرات الأعوام، فتنقل في الشاحنات إلى موقع طمرها في البحر، والذي يقع على بعد مئات الأمتار فحسب، وهي أصلاً نفايات تحللت منذ أعوام وغطيت بأتربة.

• لم يتبيّن، حتى اليوم وجود أي نفايات سامّة في جبل النفايات القديم. وقد أجرى اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮطﻨﻲ ﻟﻠﺒﺤﻮث اﻟﻌﻠﻤﯿﺔ مسحاً للجبل ﺑﻄﻠﺐ ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺲ اﻹﻧﻤﺎء واﻻﻋﻤﺎر ولم يثبت له وجود أي نفايات من هذا النوع. وأعطت “خوري للمقاولات” اﻟﺘﻌﻠﯿﻤﺎت اﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻔﺮﯾﻖ اﻟﻌﻤﻞ ﻟﻠﺘﻨﺒﮫ أﺛﻨﺎء اﻟﻘﯿﺎم ﺑﺄﻋﻤﺎل اﻟﺤﻔﺮ واﻟﺘﺒﻠﯿﻎ اﻟﻔﻮري ﻓﻲ ﺣﺎل ﻣﻮاﺟﮭﺔ أي ﻣﺴﺘﻮﻋﺐ أو ﺣﺎوﯾﺔ ﻏﯿﺮ ﻋﺎدﯾﺔ واﻟﺘﻮﻗﻒ اﻟﻔﻮري ﻋﻦ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ أﻋﻤﺎل اﻟﺤﻔﺮ، وأمّنت “خوري للمقاولات” آﻟﺔ ﻛﺸﻒ ﻟﻺﺷﻌﺎﻋﺎت ﯾﺘﻢ اﺳﺘﺨﺪﻣﮭﺎ ﺑﺈﺳﺘﻤﺮار أﺛﻨﺎء الحفر.

هذا مع العلم أنّ كلّ الدعاوى القضائيّة التي أُقيمت على “شركة خوري للمقاولات” لم تثبت حتى الساعة وجود أيّ مخالفة من قبل هذه الأخيرة لدفتر الشروط الذي تمّ التلزيم على أساسه.

عن

شاهد أيضاً

مشاركة حاشدة في الوقفة التضامنية مع فلسطين وشهداء الصحافة

تحت شعاري “أوقفوا قتل الصحافيين وأوقفوا العدوان على غزة” لبّى عدد كبير من الزملاء الصحافيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.