أخبار عاجلة
الرئيسية / إقتصاد / بعد اجتماع سلامة وقرداحي في بعبدا …العودة الى المنصة …. “المصارف شريك مضارب للصرافين “؟! هل تحترق ” البصرة ” مرة أخرى ؟!

بعد اجتماع سلامة وقرداحي في بعبدا …العودة الى المنصة …. “المصارف شريك مضارب للصرافين “؟! هل تحترق ” البصرة ” مرة أخرى ؟!

كتب حسين حاموش

في مقال لنا بتاريخ 7 آذار الحالي بعنوان : ” الهرم يدمر نفسه …والدولار يتصاعد تدريجيا دون ضوابط … وفاتورة الاستيراد لن تسدد “..كتبنا في القسم الأخير – من المقال المذكور – تحت عنوان : “الحملة الاستباقية على الصرافين المرخص لهم ” .حيث جاء فيه :

دعت أوساط الصرافين “إلى العودة إلى المنصة الناظمة في مصرف لبنان… وإدخال العمليات التي يقوم بها الصراف المرخص له مباشرة إلى المنصة مع ذكر نوع العملية والاسم والمبلغ والسعر والهدف بما يساعد السلطات الرقابية المختصة والمعينة في مصرف لبنان على الاطلاع والتحليل والاحصاء والمبالغ المتداولة بما يفيد خلاصة العرض والطلب يوميًا بشفافية.(انتهى مقالنا بتاريخ 7 آذار 2021 ).
*بيان مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية *

صدر ظهر اليوم (الجمعة 19 آذار 2021 ) عن مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية، البيان الآتي:

“بناء على توجيهات فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وعلى اثر الاجتماع المالي والامني والقضائي الذي عقد في قصر بعبدا يوم الاثنين 8 آذار الجاري، عقد اليوم اجتماع بين حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون المالية شربل قرداحي للاطلاع على الاجراءات التي اتخذها الحاكم لوضع حد للارتفاع غير المبرر لسعر الصرف وللمضاربة المشبوهة على سعر الليرة اللبنانية.

أعلم الحاكم رئيس الجمهورية ان المصرف المركزي قرر اطلاق العمل بالمنصة الالكترونية العائدة له بحيث يتم تسجيل كل العمليات وتصبح هي المرجع الاساسي للسعر الحقيقي للسوق.
ويتضمن قرار مصرف لبنان ايضا السماح للمصارف ابتداء من الاسبوع المقبل، بالتداول في العملات مثل الصرافين الشرعيين وتسجيل العمليات بالسعر الحقيقي على المنصة، على أن تتابع لجنة الرقابة على المصارف حسن سير العمل. وسوف يتدخل مصرف لبنان لامتصاص السيولة كلما دعت الحاجة حتى يتم ضبط سعر الصرف وفقا للآليات المعروفة.

أبلغ رئيس الجمهورية حاكم مصرف لبنان ضرورة التشدد للجم المضاربات وتنظيف القطاع المصرفي والتصميم على استعادة الثقة حتى يعود لبنان قاعدة مصرفية في المنطقة”.

(انتهى بيان المكتب الاعلامي ).

“هذا وينتظر ان يصدر حاكم مصرف لبنان رياض سلامة تعميماً بخصوص ما ذكر أعلاه”. ،يوم الإثنين القادم (22 آذار ) تعميماً بالعودة الى المنصة كما ذكر اعلاه .

اذ يسجل لاوساط الصرافين لاسيما اوساط الصرافين الشرعيين المرخص لهم اصولاً وقانوناً دعواتهم و مطالبتهم المتكررة “بالعودة الى المنصة الناظمة في مصرف لبنان وادخال العمليات التي يقوم بها الصراف المرخص له مباشرة الى المنصة مع ذكر نوع العملية والاسم والمبلغ والسعر والهدف بما يساعد السلطات الرقابية والمختصة والمعنية في مصرف لبنان على الاطلاع على المبالغ المتداولة كما جاء في مقالنا بتاريخ 7 آذار 2021.

الم يكن من المفيد جداً ان يبادر حاكم مصرف لبنان والمجلس المركزي الى اتخاذ القرار بالعودة الى المنصة قبل ان يشتعل سعر صرف الدولار ارتفاعاً وقبل ان “تخرب البصرة ” و قبل ان تسود الفوضى وتقطع الطرق ويسقط شهداء وجرحى وترتفع الاسعار اضعافاً اضعافاً وتفرغ التعاونيات من محتوياتها ؟.

حضرة الحاكم

من سيعوض على الناس كل الناس خسارتهم ؟

الست انت المسؤول عن الاستقرار السعري ،والاستقرار المالي والنقدي ،وبالتالي على استقرار العملة الوطنية ؟

حضرة الحاكم ،

في الاجتماع الذي عقد في قصر بعبدا برئاسة الرئيس ميشال عون (بتاريخ 8 آذار 2021 ) اختصرت كلامك بعبارة :” العرض والطلب هو الذي يتحكم بالسوق “.

طبعاً لم يكن الناس هم من يشعلون العرض والطلب بل المنصات والتطبيقات الخارجية والداخلية والسوق السوداء هي التي تتحكم بالعرض والطلب .

يا ليتك تفاجيء الناس بحملة تقودها من اجل تطهير السوق من استئثار التطبيقات الخارجية والداخلية والسوق السوداء بسعر الصرف!!هل تفعل؟.

* بيان نقابة الصرافين *

أصدرت نقابة الصرافين في لبنان البيان الاتي:

“صدر عن رئاسة الجمهورية: مصرف لبنان قرر العمل بإطلاق المنصة الالكترونية التابعة له حتى تسجل عليها كل العمليات ويتضمن القرار السماح للمصارف بالتداول بالعملات مثل الصرافين الشرعيين ومن مسؤولية لجنة الرقابة على المصارف متابعة حسن سير العمل.

وعليه، يهم نقابة الصرافين في لبنان أن تؤكد بأن المسعى الحثيث لفخامة رئيس الجمهورية وقرار الحاكم لإعادة عمل الصيرفة إلى الصيارفة الشرعيين وفقا لما نصت عليه القوانين المرعية وقد سلبته منهم أشباح السوق السوداء، خطوة ستساهم في استقرار أسعار صرف الدولار بعد الإرباك الحاصل مؤخرا في كافة القطاعات التجارية والذي انعكس ظلما على المواطن.

كما يهم النقابة أيضا أن توضح بأنها ستسعى مع السلطات الرقابية لتطبيق إجراءات الشفافية لحركة البيع والشراء للدولار من على المنصة الإلكترونية التابعة لمصرف لبنان بحيث تكون تلك المنصة مصدراً رسمياً لسعر الدولار الحقيقي وبديلا للتطبيقات المشبوهة وأسعارها الموجهة التي سيطرت على الأسواق وعلى حياة المواطنين.

وإذ تشكر النقابة رأس الدولة فخامة الرئيس العماد ميشال عون على مبادرته تلك، وكلنا أمل باستكمال مسيرة الإصلاح التي تعهد بها. والشكر لسعادة الحاكم على تبني هذا التوجه الذي لطالما ارتبط بقناعته الراسخة بإقتصادنا الحر”.

عن mediasolutionslb

شاهد أيضاً

طليس يهنيء بالحكومة الجديدة ويسأل الرئيس ميقاتي الم يحن الوقت لاقرار خطة النقل ؟

اصدر رئيس اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان بسام طليس البيان التالي: أتوجه بالتهنئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *