أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة / المرتضى بمناسبة إدراج معرض رشيد كرامي على لائحة التراث العالمي: ألف تحية لروح الرئيس الشهيد رشيد كرامي

المرتضى بمناسبة إدراج معرض رشيد كرامي على لائحة التراث العالمي: ألف تحية لروح الرئيس الشهيد رشيد كرامي

بمناسبة تحقيق وزارة الثقافة إنجاز ادراج معرض رشيد كرامي الدولي على لائحة التراث العالمي صدر عن وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى البيان الآتي:” في زمن العتمات اللبنانية المتكاثفة في كلِّ اتجاه، يطل من أفق الثقافة، كالعادة، ضوءٌ جديدٌ يقول لنا بأسطعِ إشراق: إن الأمل باقٍ والوطنَ منتصر.
بعد صور وجبيل وبعلبك وعنجر ووادي قنوبين، أصبح اليوم معرض الرئيس الشهيد رشيد كرامي على لائحة التراث العالمي بقرار من منظمة الأونيسكو الدولية، وذلك تكريسًا لجهود دؤوبة قمنا بها منذ أكثر من سنة، بمواكبةٍ من دولة رئيس مجلس الوزراء الأستاذ نجيب ميقاتي، هادفين من وراء ذلك إلى حماية بعض أقسام هذا المعلم المتضررة بفعل الزمن والإهمال، وإعادته صرحًا معماريًّا متميّزًا، ومعدًّا لإحياء المعارض الفنية والتراثية وإقامة الاحتفالات الموسيقية والثقافية والمسرحية والاستفادة من جميع أجنحته ومرافقه في كل ما يخدم التنمية الوطنية والشمالية.
وتابع المرتضى:”شكرًا للنقيب المهندس جاد تابت والمهندس وسيم ناغي على جهودهما الحثيثة في تحضير الملف الهندسي، وللدكتور فواز كبارة مستشار الوزير على مرافقته الملف منذ بداياته أولًا بأول باسم وزارة الثقافة، وللدكتورة سحر بعاصيري سفيرة لبنان لدى منظمة الأونيسكو على متابعتها إجراءات الملف حتى صدور القرار الأخير.
إنه إنجاز عظيم لحفظ التراث اللبناني الحديث كما القديم، وسنبقى على أهبةِ العمل لإنجازات أخرى مماثلة.
واضاف المرتضى:”في هذه المناسبة، ألف تحية لروح من سمي المعرض باسمه، الرئيس رشيد كرامي شهيد الوطن الذي عاش فوق، واستشهد فوق. الزعيم الذي عمل دائمًا على وحدة الوطن والشعب والمؤسسات وسعى إلى وقف التقاتل العبثي ورفض كل طروحات التقسيم وكل أشكال العمالة.
وآمن بأن لبنان وطنٌ عربيٌّ لأبنائه كافةً، ومعلمٌ سياسيٌّ حضاريٌّ جدير بالمحافظة عليه وحمايته كجزءٍ من الثراث العالمي الثمين. “

عن mediasolutionslb

شاهد أيضاً

المرتضى: رشيد بيضون بطل لبناني استقلالي متميز

إستقبل وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى في مكتبه في قصر الصنائع ، وفدا من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *