أخبار عاجلة

الصحافة اليوم الخميس 9 أذار 2023

صباح الخير

ماذا ورد في الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الخميس 9 آذار 2023 والجو اليوم غائم جزئياً صباحاً يتحول نهاراً إلى قليل الغيوم من دون تعديل يذكر في درجات الحرارة.

<><><><>

“الاخبار”:

اعتراض مسيحي وفيتو سعودي يطوّقان فرنجية..المختلفون مسيحياً «يتوحّدون» ضد الترشيح… وبكركي أقرب إلى «الخيار الثالث»….«الوطني الحر»: لا لفرضِ رئيسٍ «من الخارج أو الداخل»…فرنجية: لـ«تطبيق الدستور»… وحضور ثُلثي المجلس «يُؤمّن الميثاقية».. السعوديون أبلغوا بقية أطراف لقاء باريس الخماسي بمعارضتهم لترشيح فرنجية… وزير الاتصالات: التعرفة بدولار «صيرفة» وإلا التقنين!…. على هامش الاجتماع المالي الذي عُقد في السراي، أمس، بحضور قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية وخصص للبحث في تأمين الحاجات المالية للجيش وكافة الأسلاك الأمنية، جمع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي قائد الجيش العماد جوزيف عون ووزير الدفاع موريس سليم، في محاولة لحل التوتر والنزاع على الصلاحيات بينهما.

<><><><>

“النهار”:

ارباك فرنجية … رفض ترشيح فرنجية أوسع من الأحزاب المسيحية,,, وضع الثنائي” اللبنانيّين أمام معادلة وحيدة في المدى المنظور، سليمان فرنجيّة أو الفراغ، وهو ما يُشير إلى أنّ البلاد مقبلة على فترة فراغ طويلة ..يبدو واضحا ان اقدام الثنائي الشيعي على ترشيح رئيس “تيار المردة” سليمان فرنجيه ، قد يقود الى مزيد من التأزم وقد غرد نائب الامين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم قائلا: “طريقان لا ثالث لهما. إمَّا طرحُ الكتل لأسماء المرشحين لديها للرئاسة والحوار في ما بينها لتأمين الترجيح لأحدهم، وإمَّا التمترس حول خياراتها وعدم إنجاز الاستحقاق إلى أجل غير مسمَّى ,…. الزلزال أثار مخاوف من احتمال توافد نازحين جدد إلى لبنان: الجيش يمسك بزمام الحدود الشرقية الشمالية بنسبة تتجاوز 70 بالمئة

<><><><>

“الجمهورية”:

سجالات وإرباكات لا تلغي المفاجآت مخاوف من تداعيات مدمرة.. باريس حاضرة للتسوية.. الاستحقاق الرئاسي: هل بدأت المـــواجهة الخارجية….بري: التنافس يقرب الانتخاب لانه لم يعد ثمة موجب لتأخير انتخاب رئيس الجمهورية، فالتأخير تترتب عليه أكلاف يومية باهظة على البلد وعلى الناس آن الاوان لأن نسير في اتجاه الانتخاب، بوقفة مسؤولة ِ توقف هذا الانحدار،والامر الطبيعي في هذا السياق هو ان تتوالى الترشحيات من دون إبطاء،…..
الرئاسي« حُسم ِ»وينتظر الحكومي والبحث يتركز على اختيارالشخصية التي ستتولى رئالسة الحكومة الاولى في العهد الرئاسي الجديد«… مرجع كبير لـ«الجمهورية«:ما جدوى الدخول في لعبةّ تعطيل النصاب طالما ان الكل سينزلون في نهاية المطاف إلى المجلس النيابي لانتخاب الرئيس ؟,,, مسؤول سياسي: تطورات منظورة وغير منظورة، قد تتولد عن التعطيل، تفتح الباب واسعا لطرح مصير الدولة والنظام والتركيبة السياسية على بساط البحث

<><><><>

“اللواء”:

تلاطم نيابي يُبقي إنقاذ الرئاسة في عهدة التفاهم الإقليمي!…تقارب عوني – قواتي بوجه فرنجية.. ولقاء السراي يطوي مؤقتاً خلاف سليم – عون .,,
ميقاتي: باب الخلاص يبدأ بانتخاب رئيس جمهورية من ثم تشكيل حكومة جديدة…غادة عون: للقضاء حرمة وهيبة لا يمكن ان تداس بهذه السهولة… ريفي: نستطيع كمعارضة تعطيل النصاب من دون باسيل… فرنجية من عشاش: نؤمن بالعروبة والحوار والعيش المشترك…. البعريني بعد لقائه دريان: لن نعطّل أي جلسة انتخاب..

<><><><>

“الانباء”:

الامتحانات الرسمية قائمة.. استعدوا!…..
الموقف السعودي على حاله: نرصد الصورة الكاملة والتفاصيل لا تهمنا…..*بعد ترشيح فرنجية رسمياً… تصعيد أم بحث عن مُرشّح جديد؟..ليس “خافيًّا على أحد بأنّ الثنائي يدعم ومنذ اللحظة الأولى ترشيح فرنجيّة وكأنّ الثنائي أراد الإنتقال إلى مرحلة جديدة وهي إمّا إستدراج الخارج لمفاوضته سعيًا منه إلى مقايضة سياسيّة معينة وإمّا التحضير لمرشّح رئاسي جديد”…..
عايدت قيادة الجيش عبر حسابها على “تويتر “المرأة في يومها العالمي وكتبت:” جنب كل رجل عظيم… إمرأة عظيمة,,, شيخ العقل للمعلم في عيده: احمل أمانة التربية دون تذمّر

<><><><>

“الديار “:

نصرالله يُريد فصل الرئاسة عن الإقليم… والرياض تصرّ على”
المقايضة”…
ترشيح فرنجية ليس “للحرق” او الفوضى…-الرياض: امنحونا ما نريده في اليمن وخذوا ما تريدونه في بيروت!…
جعجع يخشى “انتهازيّة” باسيل والثاني لا يستبعد انقلاب الأول..”أمل”: الواجب الأساس يكون بإنتخاب رئيس للبلاد.. إتفاق داخلي – خارجي على التفاوض “الرئاسي”… وخلاف على الأجندة.. رسالة من الحلبي إلى المعلم في عيده: انتصرنا معا على محاولات إلغاء التعليم الرسمي… الامين العام للمدارس الكاثوليكية: الشهادات الرسمية قائمة…السفيرة الفرنسية للبنانيات: كنّ على ثقة بأن فرنسا باقية إلى جانبكنّ.
…الحكومة القطرية ترفع كل القيود التي سبق فرضها والمتعلقة بـ”كوفيد-19″

<><><><>

“”اسرار الصحف اللبنانية اليوم الخميس 09/03/2023

اسرار اللواء 

■ همس

فوجئ مسؤولون أن ملف النازحين يحتل الأولوية في المحادثات معهم من قبل مفوضين أو موفدين دوليين، وأن التطرُّق الى الاستحقاقات اللبنانية يأتي من هذا الباب!

■ غمز

يدور في الأفق بحث جدّي عن سعر ثابت لصيرفة، يستفيد منه القطاع العام، بحيث ينخفض عن الـ45000 ل.ل. لكل دولار.

■ لغز

يسجّل على تيار خارج من السلطة الأخذ بنظرية «التحالف مع الشيطان» لمنع انتخاب مرشح «الثنائي» للرئاسة الأولى.

نداء الوطن

■ بعــد سلســلة الارتدادات الزلزاليــة التي ضربت لبنان قام عدد من الموظفين في دوائر رسمية بإخراج عدد كبير مــن الملفات العائدة لتراخيص بالبناء إلى جهة مجهولة، خشــية من تداعيات قانونيــة في حال انهيــار أبنية اعطيــت رخص إســكان مخالفة للاصول الهندسية والفنية.

■ازدادت أعمــال بيــع الشــيكات المصرفيــة من باب المقامــرة وكإحدى الوســائل لإخراج الودائع المصرفية العالقة

■نشــطت في الآونة الأخيرة عمليات تهريب الدولار النقدي إلى مصر من خــلال بعض عمليات تصدير وهميــة لمنتجات زراعية بموجب اتفاقية التيسير العربية.

البناء

■ قال مصدر نيابي إن الخطوة التالية رئاسياً هي دعوة رئيس مجلس النواب قبل نهاية الشهر إلى عقد طاولة الحوار بين رؤساء الكتل النيابية حول الاستحقاق الرئاسي وليست الأولوية للدعوة لعقد جلسة انتخابية لم تتوافر ظروف عقدها بعد، معتبراً أن المشاركين في الحوار مشاركون في تأمين النصاب لاحقاً

■ قال مصدر دبلوماسي شرقي إن اجتماع موسكو للرباعية الروسية الإيرانية التركية السورية الأسبوع المقبل هو تحضير لاجتماع وزراء الخارجية قبل نهاية الشهر الحالي لرسم خريطة طريق تتيح عقد لقاء قمة على مستوى الرؤساء الأربعة تتخلله خلوة رئاسية تركية سورية الشهر المقبل

اسرار الجمهورية

■ يصرّ مرجع سابق أن لا خرق للأفق السياسي والرئاسي المنغلق قبل حدث سياسي كبير

■ حذر مرجع رسمي من أن المجلس النيابي قد لا يستطيع انتخاب رئيس حتى نهاية ولايته ما لم يتخلَّ البعض عن عناده السياسي 

■ تراجعت حركة الزوار باتجاه إحدى الدول الإقليمية وفرَملت بعض المجموعات خطواتها مخافة أن تصب في خانة إحدى القوى الإقليمية.

<><><><><>

“”أبرز ما تناولته الصحف اليوم

كتبت النهار

  في التوقيت الذي يريده، اختار “حزب الله” فتح معركة رئاسة الجمهورية، فكان التحضير لها دستورياً من على منبر رئيس المجلس عندما كشف عن الاسم الذي ستُستبدل به الورقة البيضاء، معلناً دعم ترشيح زعيم تيار “المردة” سليمان فرنجية، واستُكملت بتأكيد هذا الدعم عبر الامين العام للحزب السيد حسن نصرالله.

كان يمكن “الثنائي” ان يطلق المعركة بديبلوماسية اكبر تراعي الشريك المسيحي، وتحترم الحليف المرشح، كما بكركي التي يقود سيدها جهوداً للتوصل الى توافق مسيحي على مرشح، فيكون تبنّي فرنجية على الاقل في الشكل، عبر الاعراب عن الرغبة في ان يعلن ترشيحه من اجل دعمه، وليس اعلان الدعم قبل ان يترشح ويقدم برنامجه.

خطوة “الثنائي” تركت ردة فعل سلبية في الشارع المسيحي، اذ اسقطت اي حظوظ ممكنة لإضفاء صفة التوافق على فرنجية، واضعةً اياه في صلب المواجهة، ودافعةً الفريق المعارض الى التمسك بمرشحه النائب ميشال معوض، بعدما كانت خطوات سحب هذا الترشيح قد أحرزت تقدماً على طريق التفاهم على مرشح “الخطة ب”.

هذه الخطوة أحرجت فرنجية نفسه الذي بات ملزماً اعلان موقفه في شكل رسمي وواضح، ترشحاً أو عزوفاً. وهو قد حسم خياره كما تقول المعلومات المتوافرة نحو اعلان الترشيح في لقاء اعلامي الاحد المقبل، معلناً بذلك اطلاق المعركة الرئاسية بين فريقه السياسي والفريق المعارض الذي يستمر في تبنّي ترشيح معوض.

لا يشعر فرنجية حتماً ان “الثنائي” بدعمه قبل ترشحه، قد الغى دوره وحضوره وأضرّ به على الساحة المسيحية. ذلك ان “الثنائي” ينطلق من “بوانتاج” يشير الى ان حاجته الى ما بين 18 الى 20 صوتاً مسيحياً تؤمّن له الغطاء المسيحي المطلوب، وهذا ليس متعذراً على الثنائي اذا ما عمد الى “فكفكة” تكتل “لبنان القوي” و”لملمة” اصوات مشتتة من هنا وهناك.

ما لم يُقم له “الثنائي” وزناً عند مبادرة رئيس المجلس نبيه بري الى الدعوة الى جلسة الانتخاب الثانية عشرة بعد اعلان فرنجية ترشحه، هو ان فريق المعارضة بقيادة حزب “القوات اللبنانية” لن يوفر النصاب للجلسة. وهذا يقود عملياً الى ما ارفقه نصرالله في كلامه الاخير حول ضرورة الجلوس الى الطاولة والبحث عن رئيس!

السؤال الذي يطرح نفسه اليوم في الاوساط السياسية المراقبة هو: لماذا قرر الحزب المواجهة، واستطراداً لماذا استبق اعلان فرنجية ترشحه، مضفياً عليه صفة “مرشح الشيعة”، في الوقت الذي يقدم الرجل نفسه على انه مرشح توافقي، قادر على الحصول من سوريا والمقاومة على ما يعجز عنه الآخرون، وبهذا الاعلان، تكون صفة التوافق قد سقطت عنه وانتفت، فيما لا تزال في الموازاة، مبادرة بكركي تدور في مربعها الاول بحثاً عن رئيس من خارج الاصطفاف السياسي، يكون مقبولا وعلى مسافة واحدة من كل الافرقاء؟

لا يبدو الجواب صعباً في أوساط “الثنائي” التي تؤكد ان كل الخطوات التي قامت بها قيادتا “امل” والحزب باعلان الدعم لفرنجية متفق عليها ومنسقة ومدروسة، ولا تخرج عن السياق العام لادارة الاستحقاق الرئاسي. فـ”الثنائي” قال كلمته خارقاً حال المراوحة، وواضعاً الملف الرئاسي على طاولة التفاوض. والاعلان لم يكن موجهاً الى الداخل بقدر ما هو موجّه الى الخارج، لوضع الرئاسة ضمن رزمة التسوية المقررة للبنان متى آن أوانها على المشهد الاقليمي المتسارع التطورات.

وفي هذا السياق، فُهم ان “الثنائي” يعمل وفقاً للمعطيات التي يملكها، والتي تؤهله لوضع اجندة زمنية لادارة معركة التفاوض على الاستحقاق الرئاسي وما يرافقه ضمن مقايضة يجري التفاوض عليها، وتنطوي على استحقاقَي الرئاسة ورئاسة الحكومة والحكومة. وثمة معلومات تؤكد ان التركيبة جاهزة وتنتظر انضاجها اقليمياً.

لكن المصادر المتابعة لا تقلل من اهمية ما صدر امس في جريدة “عكاظ” السعودية، تحت عنوان “فرنجية – نصر الله، هل يحرقان لبنان؟”، مشيرة الى ان هذا الكلام ينطوي على موقف سعودي رافض لترشيح فرنجية، خلافاً لما يسوّق له الحزب وحلفاؤه بأن المملكة لن تعارض هذا الترشيح، اذا جاء ضمن رزمة تمنح حق تسمية رئيس الحكومة لها. وهذا لا ولن يساعد على انضاج التسوية إلا اذا كان جزءاً من المسار التفاوضي المنتظَر ان ينطلق قريباً. وهذا رهن باعلان فرنجية ترشحه رسمياً واعلان القوى المعارِضة عن سقف التفاوض، ومن أي مربع يبدأ!

في الانتظار، يبقى السؤال الاكثر حشرية: مَن سينبري لمنازلة فرنجية في السباق الى بعبدا؟

عن mediasolutionslb

شاهد أيضاً

الرئيس السابق للحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بعد لقائه الرئيس نبيه بري في عين التينة : مهما كانت الغيوم سوداء لن نفقد الأمل في الإستمرار بأي مسعى وجهد من أجل وقف الحرب في الجنوب والوصول الى الإستحقاق الرئاسي .

إستقبل رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة الرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.