أخبار عاجلة

الرئيس بري تابع الأوضاع في الجنوب خلال لقائه قائد اليونيفل ، واستقبل سفير بلجيكا ، وعرض الأوضاع الامنية مع وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال .

المولوي : إن شاء الله يتم وقف إطلاق النار في غزة قربباً وينسحب على جنوب لبنان ، ويجب ايلاء المطار الإهتمام الكامل لاسيما موضوع الطاقة والكهرباء والأمن

إستقبل دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة قائد قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان UNIFIL اللواء أرولدو لاثارو حيث جرى عرض للأوضاع العامة لاسيما الميدانية منها على ضوء مواصلة إسرائيل لعدوانها على القرى اللبنانية الحدودية مع فلسطين المحتلة والدور الذي تقوم به قوات اليونيفل في منطقة عملها .

كما إستقبل الرئيس بري السفير بلجيكا في لبنان كوين فيرفاك وعرض معه الأوضاع العامة والمستجدات السياسية والميدانية إضافة للعلاقات الثنانية بين البلدين .

رئيس المجلس تابع أيضاً المستجدات السياسية والوضع الأمني خلال لقائه وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال بسام المولوي الذي قال بعد اللقاء : زيارتنا اليوم لدولة الرئيس نبيه بري مهمة وضرورية وقد إستبشرنا منه خيراً وأطمئن اللبنانيين إن شاء الله ستكون هناك أخباراً طيبة بالنسبة للوضع في الجنوب ، وإن شاء الله يتم وقف إطلاق النار في غزة قربباً وينسحب على جنوب لبنان ، جنوب الأبطال والذي بالفعل يعاني من ظلم .
وأضاف : وضعنا الرئيس بري أيضاً بأجواء الأوضاع الأمنية في البلد وعمل القوى الأمنية وعمل كافة أجهزة وزارة الداخلية وعلى رأسها القوى الأمنية ، خاصة ببداية موسم الإصطياف ، آملين أن يمر هذا الموسم بشكل جيد ومريح وفي أجواء من الإستقرار والأمل للبنانيين الذين هم أهل الحياة والتطور والإستقرار .
وختم المولوي : طبعا تناولنا موضوعاً مهماً وهو موضوع المطار الذي يجب أن يولى الإهتمام الكامل لاسيما موضوع الطاقة والكهرباء وطبيعي الأمن فيه ، والذي يقوم به جهاز أمن المطار وتوليه وزارة الداخلية بالشق المتعلق بها كامل الإهتمام .

عن mediasolutionslb

شاهد أيضاً

الرئيس السابق للحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بعد لقائه الرئيس نبيه بري في عين التينة : مهما كانت الغيوم سوداء لن نفقد الأمل في الإستمرار بأي مسعى وجهد من أجل وقف الحرب في الجنوب والوصول الى الإستحقاق الرئاسي .

إستقبل رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة الرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.