أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / مقالات / ♤ لا للتعصب والتزمت و الإنقسام

♤ لا للتعصب والتزمت و الإنقسام

الدكتور سامي الريشوني

‏لا يجوز ولا يَصُح أبداً أن يُستغلَ الدين
في الصراعاتِ السياسية والعقائدية..
فالدينُ ، هو أولاً وأخيراً حُصّنٌ للإيمان،
والإيمانُ الحقيقي هو الإلتِزامُ بالقيمِ
وخيرِها في مسار تصاعُدي، يرفعُ الإنسانَ عن القيود المادية التي تُبعْدُهُ عن المسار الأيماني الحقيقي.
‏ولقد أُستُغِلَ الدين عبر التاريخ
في الحروبِ والخلافاتِ والصراعاتِ الأرضية
البعيدة عن الإرتِقاء الروحي ،
فأغرقت بذلك الإنسان في دماءِ العداوتِ،
والحقدِ ، والإنحِراف المُثقل بالفساد،
والإنسانُ في المُطلق يجبُ أن يكون
وأن يظلَ أخ الإنسان،
والخْلاف يجبُ ألا يُغمّس بالدمِ.
إن الخلافات الدينية ، ‏
تُصَغِر ُالإنسان وتُبَشِعُ صورتهُ ودورهُ.
والتنوعُ الديني مُبارك ، إذا كان هَدَفَهُ واحد ،
هو الإيمانُ بالله الواحِدِ عزّ وجل، والإلتزام بالقيم والمسلك الذي دعا إليها رُسُلُ الله وأنبياؤه.
ليس المطلوب وحدةُ الأديان ،
بل إبعادُها عن كلِ ما يشوِهُ سموّ رسالتِها ،
كما هو مطلوب‏الأُلَفةُ الواعية والحكيمة بينها ،
وتنقية مسيرتِها لتكون أساساً للنهضةِ والإزدهارِ ،
لا للتعصُبِ والتزمّتِ والإنقسام .

الدكتور سامي الريشوني

ناشط اصلاحي

٢٠٢٢/١١/٣٠

عن mediasolutionslb

شاهد أيضاً

جثة غير قابلة للدفن …

*كتب علي يوسف حرام لبنان :تكوين مريض … ازمة كيانية … طائفية عشائرية وليست دينية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *