أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / صحة وغذاء / علاقة مرض السكري وأمراض القلب والشرايين : قراءة في الواقع الوطني والعالمي (الجزء الاول)

علاقة مرض السكري وأمراض القلب والشرايين : قراءة في الواقع الوطني والعالمي (الجزء الاول)

بمُناسبة الحملة الوطنية للتوعيةِ حول مخاطر مرض السكري اُعاود نشر هذه المقالة التي كنت قد نشرتها السنة الماضية في ذات المناسبة حول هذا الملف.
علماً انني بصدد تحضير ملف كامل سأنشره خلال ايام عن هذا المرض وعن آخر التطورات التي طالت العلاجات التي شهدت ثورة حقيقية رائعة تبعث الأمل في الخلاص من الكثير من الآثار الجانبية المدمرة لهذا المرض خاصة لجهة ظهور ادوية جديدة تُخفف من المضاعفات القلبية ( تخفيف نسبة الوفيات بسبب امراض القلب والشرايين وتخفيف حالات الدخول الى المستشفى بسبب قصور القلب وإيقاف تدهور حالة مرض قصور القلب) والكلوية ( تخفيف تدهور حالة قصور الكلى ووقف تطوّر القصور الكلوي والحاجة لغسيل الكلى).
في المقابل سوف اشير الى ان هناك إخفاقات كثيرة سوف نتكلم عنها ومن اهمها ان كل المؤشرات والإحصاءات لا تزال تُشير الى تقدّم إنتشار هذا المرض بنسب كبيرة وخطيرة جداً خاصة في الدول النامية والفقيرة. وهذا ما سيُشكّل تحدي كبير للبشرية جمعاء لأننا سنكون امام اعداد ضخمة من مرضى السكري في العام ٢٠٤٥ مثلاً يُقدرها البعض بحوالي ٧٠٠ مليون شخص. وهي زيادة خطيرة جداً ستشهدها خاصة الدول النامية. واسبابها مُتعددة تعود بشكلٍ اساسي لنمط الغذاء الغير صحي وسليم المُعتمد حالياً في معظم دول العالم ولإزدياد حالات البدانة وقلة الحركة وعدم القيام بتمارين رياضية وغيرهمن العوامل. وهذا ما سيُشكّل في الأعوام القليلة القادمة تحدي كبير لأن التكلفة المباشرة فقط اعلاج هذا المرض مرتفعة جداً وتقدّر حالياً بحوالي ٧٦٠ مليار دولار اميركي.

1- مُقدمة: في البداية يُمكننا تبسط الأمور والقول بإنّ مرض السُكّري المُزمن هو حالةُ وفاةٍ مُبكرة للقلب ويتصاحبُ معها إرتفاع مُزمن للسكرِ في الدمّ. وقد يُصاحبها أيضاً فِقدان النظر وقُصور الكلى، وغيرها من الإختلاطات الخطيرة. كذلك يجبُ القول أن مرضَ تصلّب الشرايين التاجيّة للقلب والشرايين المُحيطة وشرايين الرقبة ( الدماغ) رائجٌ جداً عند المرضى المُصابين بمرض السُكّري. بحيث أن %80 تقريباً من الوفيات عند هؤلاء المرضى ناتجةٌ عن هذه الأمراض.
وفي %75 من الحالات يكون هُناك إصابة في الشرايين التاجيّة للقلبِ . Coronary artery disease ويسبّبُ مرض تصلّب الشرايين أكثر من %75 من أسباب دخولِ المُستشفيات عند هؤلاءالمرضى.كذلك من المعروفِ أن حوالي %50 من المرضى الذين يتمّ تشخيصُ مرض السُكّري لديهم يكونون يُعانون من مرض تصلّبِ الشرايين التاجية للقلبِ في وقت هذا التشخيص. ما يعني أن مُشكلات إستقلاب السكر كانت موجودةً لديهم منذ فترة طويلة قبل تشخيصِ مرض السُكّري. وعندما يتمّ تشخيص هذا المرض يكون للأسف قد فات الأوان عندهم بالنسبة لشرايين القلب. وهذا ما يعني أيضاً أهمية الفحوصات والمسح المُتكرر لتشخيصِ مشاكل إستقلاب السكرِ عند كل المرضى باكراً من أجل منع تطوّر التعقيدات بشكلٍ صامت، خاصّهً
عند المرضى الذين يعانون من مُتلازمة الأيض Metabolic syndrome التي سوف نُخصّص لها مقالات خاصة . كذلك نشيرُ إلى أن حوالي ثُلث المرضى الذين يعانون من ذبحات قلبية حادّهٍ يكون لديهم مرض سُكّري غير مُشخّص عند وصولهم إلى المُستشفيات بحالةٍ طارئةٍ. وهذا مُؤشرٌ أيضا لخطرِ العلاقة بين مرض السُكّري وتأثيراته السلبيّة جداً على القلب. وفي مقالةٍ مشهورةٍ جداً نشرها: Haffner وزملائه في مجلة الطب الأمريكية المشهورة: New England Journal of Medicine ظهر أن مُجرّدَ وُجودِ مرض السُكّري يضعُ المريضَ في خانةِ الخطر الشديد المُشابهة للمريض الذي تعرّض لذبحةٍ قلبيةٍ حادةٍ بالنسبةِ لخطر تكرار الذبحات القلبية في المستقبل. فكيف يكون الحالُ إذا ما كان المريضُ يعاني من السُكّري وتعرّضَ أيضاً لذبحة قلبيةٍ. فهنا تزداد الخُطورة بشكلٍ كبيرٍ وتصِلُ إلى حوالي %45 خلال 7 سنوات).

https://youtu.be/g-ee4Lg1fDY
د طلال حمود -طبيب قلب تدخلي-رئيس جمعية عطاء بلا حدود

عن mediasolutionslb

شاهد أيضاً

الأبيض أطلق تطبيق”MEDLEB” لمساعدة المريض على معرفة سعر الدواء والبدائل الموجودة

 أطلق وزير الصحة العامة الدكتور فراس الأبيض تطبيق Medleb السهل الإستخدام والذي يتيح للمريض معرفة سعر دوائه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *